قد يأخذ عنف الرجل ضد المرأة أشكال مختلفة.

العنف النفسي – يمكن أن يكون للعنف النفسي أشكالًا مختلفة من الانتهاكات اللفظية ، والتهديدات ، والعزل ، والابتزاز ، والسيطرة ، مما يؤدي تدريجيًا إلى تدهور الشخص نفسيًا. يمكن أن ينطوي العنف النفسي أيضًا على التهديدات الموجهة إلى الحيوانات الأليفة أو الأطفال أو الأشخاص الآخرين القريبين من الشخص المعرض للعنف.

العنف الجسدي – إن العنف الجسدي لا يشمل ركل أو ضرب شخص آخر فحسب، ولكنه ينطوي أيضًا على الدفع أو الإمساك أو سحب الشخص من شعره أو خنقه. خلاصة القول ، يمكن القول أن العنف الجسدي هو كل عنف يحدث باستخدام الجسد أو أي أداة أخرى ويؤدي ذلك إلى حدوث آثار جسدية على الشخص الذي يتعرض للعنف.

العنف الجنسي – إن العنف الجنسي هو كل أفعال جنسية غير طوعية. يمكن أن يكون ذلك عن طريق لمس شخص ما بطريقة جنسية أو ممارسة الجنس مع شخص ما أو تصوير صور أو مقاطع فيديو لشخص عاري أو ممارسة الجنس أو إجبار شخص آخر على مشاهدة الأفلام الإباحية. ويندرج تحت العنف الجنسي أيضًا عدم إمكانية المرأة التي تكون في علاقة أن تقرر متى وكيف وأين تقوم بممارسة الجنس. وليس هناك حاجة بأن يحدث عنف جسدي لكي يتم اعتبار حدث ما على أنه عنفًا جنسيًا.

العنف الاقتصادي – إن العنف الاقتصادي هو السيطرة والسلطة من خلال الوضع الاقتصادي. إذا كان شريكك يخفي النقود أو لا يسمح لك بالحصول على نقودك الخاصة ، فهذا عنف اقتصادي. إذا قام شريكك بتدمير ممتلكاتك ، أو أخذ قروض أو قام بشراء أشياء بالقسط باسمك وبالتالي يجعلك مديونًا ، فإنه يندرج أيضًا تحت العنف المالي.

العنف الروحاني – إن العنف الروحاني هو العنف الذي يحدث بدافع الدين أو المعتقد. ويندرج تحت العنف الروحاني أيضًا استخدام معتقد الشخص للسيطرة والتحكم في الشخص والتلاعب به. ومن أمثلة العنف الروحاني تعبير الشريك عن حقه في استخدام القوة لأن ذلك منصوص عليه في الإنجيل أو القرآن أو كتاب مقدس آخر.

This post is also available in: السويدية الإنجليزية الأسبانية الفارسية